نظرية التطورحقيقة علمية؟

evolution_theory_tree_scientific_fact
نظرية-التطور-حقيقة-علمية


             هل نظرية التطور حقيقة علمية؟ كثيرا ما يطرح السؤال حول نظرية التطور هل تستوفي الشروط العلمية؟ وهل هي صحيحة علميا ومثبة بالبراهين والادلة العلمية والتجارب؟ وغالبا ما يكون هذا السؤال صادر عن اشخاص غير متخصصين في مجال علوم الحياة، بحيث يكون الدافع الى السؤال ما يسمعه كثير منهم من اقوال شائعة حول تعارض نظرية التطور مع المعتقدات الدينية. لذلك سنخصص هذا المقال لتوضيح الشروط العلمية التي ينبغي توفرها لإثبات صحة نظرية واعتبارها حقيقة علمية. ونبين هل تخضع نظرية التطور لهذه الشروط.

evolution_theory_proof_fact
أدلة-نظرية-التطور
- شروط علمية النظرية:
 
يجب في البداية ان نميز بين شروط علمية النظرية(نقصد بها الشروط التي تجعل نظرية ما نظرية علمية) وبين شروط صحة النظرية(تدل على الادلة التي تؤكد ان النظرية صحيحة). لكن لابد ان نضيف معلومة أساسية وهي شروط الظاهرة العلمية، وذلك لكي يكون كلامنا مفهوما وواضحا حول هذه القضية.



       أ - شروط الظاهرة العلمية:
لكي يتمكن العلماء من دراسة موضوع معين ينبغي ان تتوفر فيه بعض الشروط، وقد حدد عالم الرياضيات الفرنسي روني طوم(1923-2002) René Thom شرطين أساسيين الظاهرة العلمية:اولهما القابلية للتكرار، فالظاهرة العلمية يمكن للعالم اعادة احداثها داخل المختبر او اعادة مشاهدتها وهي تحدث مباشرة في الطبيعة. والثاني ان تثير الظاهرة الطبيعية اهتمام العلماء بحيث تلتقي بأبحاث اخرى او تندرج ضمن قضايا تؤثر في العلم وفي حياة ومصير الانسان، ويكون فهمها أمرا ضروريا.
والواقع أن نظرية التطور تتمحور حول تفسير ظاهرة تطور أشكال الحياة وهي قابلة للملاحظة في الطبيعة سواء من حيث تتبع أثار التطور في الماضي او مشاهدة مظاهر التطورعند الكائنات في الحاضر وقياس درجات التشابه والاختلاف والصفات التطورية. ومن جهة أخرى فإن ظاهرة تطور الكائنات مسألة فعلا تثير اهتمام الانسان والعلماء سواء بخصوص محاولة فهم الاصل او الاستفادة من التطور في ما يفيد الانسان. وبذلك تكون ظاهر تطور الحياة والكائنات مستوفية للشروط العلمية.

ب -  شروط علمية النظرية:
وضع العلماء ثلاث شروط أساسية لتكون النظرية علمية، هذه الشروط مهمة للتمييز بين النظرية العلمية والنظرية غير العلمية، وليست مهمتها اثبات صحة أو خطأ النظرية. الشرط الاول حدده العالم الانجليزي كارل بوبر (1902-1994) karl popper حيث يرى أن النظرية لتكون علمية يجب ان تخضع لمعيار القابلية للتكذيب، بمعنى أن النظرية العلمية تحتمل الخطأ، وكل نظرية لا تحتمل الخطأ وتدعي انها صحيحة صحة مطلقة فهي ليست نظرية علمية. وأما الشرط الثاني والثالث فقد حددهما الابستيمولوجي الفرنسي (1932-1998) pierre thuillier حيث اعتبر أن النظرية العلمية يجب ان تخضع لمعيار الاختبار التجريبي والاختبار العقلاني. ويقصد بالاختبار التجريبي ان تكون معطيات النظرية قابلة للتحقق عن طريق التجربة ومتوافقة مع الواقع، اما الاختبار العقلاني فيدل على أن تكون أفكار النظرية مقبولة عقلا وخالية من التناقض.

        والحال أن هذه الشروط كلها متوفرة في نظرية التطور، فهي تحتمل الخطأ وقابلة للتعديل، بل لقد خضعت لتعديلات كثيرة واضيفت اليها معطيات من علم الوراثة ودراسة الجينات وتحليل الحمض النووي، كما انها قابلة للاختبار التجريبي وخالية من التناقض. وبذلك تكون نظرية التطور مستوفية للشروط العلمية.

ج- هل نظرية التطور حقيقة علمية؟
من الامور الواضحة أن الكائنات تتطور، بل الانسان نفسه يخضع للتطور،ولكي يكون الجواب حاسما لابد أن يرتكز على حجج كافية. لقد اعتمد نظرية التطور على عدة أدلة لتثبت أن الانواع تطورت من أصل مشترك. لقد اعتمد تشارلز داروين في كتابه اصل الانواع على علم الحفريات حيث تم الاستعانة بالمستحاثات من جهة، وعلى ملاحظة التطور الحاضر الذي يقع لكثيرمن الكائنات على بنيتها الجسمانية. كما اعتمد على اثار التطور الموجودة في الكائنات حاليا. لكن العلوم لم تتوقف عند هذا الحد بل ساهمت ابحاث تحليل الحمض النووي في توضيح التوافق الكبير لكثير من الانواع. 
شاركه على جوجل بلس

الكاتب Ziton master

    تعليقات الموقع
    تعليقات الفيس بوك

0 comments:

إرسال تعليق