دائرة فيينا

دائرة فيينا
دائرة_فيينا_الوضعية_المنطقية
دائرة-فيينا-الوضعية-المنطقية
          تعد دائرة فيينا مؤتمرا فلسفيا وعلميا برئاسة موريتز شليك Moritz Schlick شارك فيه مجموعة من العلماء والفلاسفة ينتمون الى تخصصات مختلفة منها العلوم التجريبية والعلوم الاجتماعية والمنطق والفلسفة والرياضيات، توحدهم النظرة العلمية للكون من خلال تصور تجريبي منطقي. استمرت لقاءات مؤتمر دائرة فيينا بشكل سنوي منذ 1924 الى 1939م حيث كانت تقام بجامعة فيينا، بهدف مناقشة القضايا العلمية والفلسفية. حيث أفضت الى تكوين الوضعية المنطقية. وقد شكلت دائرة فيينا لحظة لاجتماع العلماء والفلاسفة من مختلف الدول وأحيت فكرة التنوير. تمحور اهتمام اعضاء دائرة فيينا حول فلسفة العلوم والقضايا الابستيمولوجية ويتفقون على رفض الاهتمام بالقضايا الميتافزيقية سيرا على نهج الفلسفة الوضعية التي أسسها اوغست كونت.

        بدأت اجتماعات دائرة فيينا بلقاءات فكرية لمناقشة أعمال فلسفية من طرف بعض الفلاسفة وعلماء المنطق وعلماء الرياضيات، حيث قام هانس هان Hans Hahn بادارة الحوارات حول كتاب فيتغنشتاين "رسالة منطقية-فلسفية" ثم حول الكتاب المشترك بين برتراند راسل وهوايتهد "مبادئ الرياضيات". وبعدما اصبح موريتز شليك رئيسا لفلسفة العلوم التجريبية في جامعة فيينا سنة 1922 شرع في عقد لقاءات فكرية مسائية بجامعة فيينا، سميت بدائرة فيينا.

موريتس_شليك_دائرة_فيينا
موريتز-شليك-مؤسس-دائرة-فيينا
        وقد شارك في لقاءات دائرة فيينا عدد كبير من فلاسفة وعلماء القرن العشرين وهم: موريتز شليك، هانس هان، كارل بوبر، لودفيغ فيتغنشتاين، برتراند راسل، فيليب فرانك، أوطو نوراث، فرانك رامسي، رودولف كارناب، ألفريد جولزأير، أوسكار مورغانسترن، هربرت فيغل، ريتشارد فون ميسيز، كارل مانجر، ارنيست ناجل، كورت غودل، ويلارد فون أورمان كين، فريديريك ويزمان، فيليكس كوفمان، كارل غوستاف هامبيل، هانس ريشنباخ، ألفريد تارسكي، فيكتور كرافت وادغار زيلسل والبير انشتاين. ويعتبر أغلب اعضائها علماء من أصول يهودية، لذلك اضطر اغلبهم الى ترك ألمانيا والسفر الى أمريكا بعد وصول أدولف هيتلر الى السلطة في ألمانيا.

    تشكلت دائرة فيينا تحت تأثير الاتجاه الوضعي حيث سميت بالوضعية الجديدة وجسدت الوضعية المنطقية ذات التوجه التجريبي المنطقي، وقد تأثر أعضاؤها بالفلاسفة والمناطقة الكبار امثال: ارنست ماخ ودافيد هلبيرت كما تأثروا بتصورات هنري بوانكاري وبيير دوهيم وغوتليب فريج. وكان هدف دائرة فيينا هو تكوين فلسفة علمية اعتمادا على المنطق الحديث، وتوحيد العلوم. حيث دارت معظم النقاشات حول العلوم الطبيعية والعلوم الاجتماعية والمنطق وتحديث الاتجاه التجريبي عن طريق المنطق ونقد الميتافزيقا. وقد تم نشر سلسلة من الكتب تشتمل على تقارير للقاءات ابرزها كتاب "دراسات حول التصور العلمي للكون" وكتاب 'العلم الموحد" ومجلة "المعرفة".
شاركه على جوجل بلس

الكاتب Ziton master

    تعليقات الموقع
    تعليقات الفيس بوك

0 comments:

إرسال تعليق